الأربعاء، 6 يوليو، 2011

ليكن هو جهنم وأنت جنة الرحمن

زيدني شوقاً وصب من نار أطرافي كأسا تلعقه كل النساء لتحرمن أن تشربن كأس قصب السكر معك
لا داعي يا قلباً يغفو علي عصفورة قلبي
أن اقارنك بلهبك الأحمر
.....................
ولدت منك شريان شريان وريد وريد
حتي اكتمالي
لأصبح ابنتك
مدللتك
دللني بعثرني جمعني.

فأنا جسدك العاري.
الذي تهوي الدفء به
............................
أخرجني من عالم الحياة
أعلو بي قمة الجرمق
لن أكن تل تسكنه لبضع سنين
سأضع عمرا ًفوق مذكرتي لتكن أنت قفلها المؤبد
......................
سنونوة تحلق فوق رأسي
تنخر عظمي
جئتي من هوي الهوي يا كل الهوي
وكنت مفصلي المنخور
تشتهي دودة في فمها
...........
أمري بيد الله أن اهواك
أسميك معصمي الزي اعتصم به من خطايا الزنوب
سأكن طهر لك مثلما أنت طهر لي
وعهد علي فتاة عزراء أن تكن مضجعي حتي نهاية حتفي
أحبك

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق